الرجل الذي دفنته.. سارة النمس

سارة النمس

الرجلُ الذي دفنتُه منذُ سنةٍ،

خرجَ من قبرهِ الليلة،

فتحتُ عينيّ

فوجدتُه جالسًا على الكرسيّ

بالبدلةِ السوداءِ ذاتها،

على شعره الفاحم شيء من الغبار،

كانَ في يدِه كرةٌ حمراء تتحرّك،

بل تنبض!

إنّه قلبي،

لقد شقّ صدري واقتلعه،

قرّبهُ إلى فمه ولا أزالُ مذهولة،

إنّه يوشوش له

كلاّ إنّه ينفخ من نفسِه،

من روحه،

يريدني أن أكونَ منذ اليومِ لهُ

وعلى صورتِه،

أيّها الذي تخال نفسك إلهًا؟

أنا لن أكونَ عبدةً لحبك

كم مرّة عليّ أن أدفنك

لأتأكّد أنّك ميت؟!

شاهد أيضاً

محمد عادل

شوبان .. محمد عادل

  أستمع أحيانًا إلى موسيقى شوبان وأقول في نفسي: «كيف لرجل لم يشهد بشاعة الطاعون …

اترك رد